close

منتجع المها الصحراوي

ما يجعل الصحراء جميلة هو أنها تخفي واحة في مكان ما ..

لطالما أردت تجربة الرحلات البرية في كل مرة أسافر فيها إلى الإمارات الشقيقة ولكن لم يتسنى لي ذلك حتى شهر سبتمبر الماضي . فمنذ أن شاهدت صور هذا المنتجع لم أستطع أن أمنع نفسي من الذهاب إليه رغم سعره المرتفع ولكن حاولت قدر الإمكان الاقتصاد في الرحلة كاملة سواء في حجز التذاكر أو التسوق و ماشابه ذلك حتى أوفر للإقامة في هذا المنتجع ولا أخرج عن الميزانية المحددة . وفي الحقيقة كانت إقامتي في هذا المكان أحد التجارب الجميلة التي حظيت بها خلال هذا العام ! فلم يسبق لي وأن عايشت الصحراء هكذا من قبل . لا أستطيع أن أصف كمية الهدوء الذي كان يعم المكان ويعمُّني أيضاً ! ومما زاد جمال التجربة أن القمر كان مكتملاً في تلك الليلة ، كما أن المنتجع يقع في محمية دبي الصحراوية وهذا يعني بأنك ستشاهد المها والغزلان وأنواع مختلفة من الطيور وهي تمارس حياتها في بيئتها الطبيعية . و كانت المرة الأولى لي التي أرى فيها المها على الطبيعة وبهذا القرب .

في اليوم الذي يسبق الإقامة في المنتجع اتصلوا بي لمعرفة وسيلة المواصلات التي سآتي بها وعرضوا علي إيصالي بسيارة خاصة بقيمة 300 درهم وهذا هو الأفضل حيث أن سيارات الأجرة من الصعب أن تصل إلى هناك ولا تفرق عن سعرهم كثيراً .
أعجبني اهتمامهم بالنزيل واستقبالهم له فمنذ لحظة وصولنا كان هناك اثنان بانتظارنا قاموا بإيضاح الأنشطة التي يمكن أن نقوم بها وأخذنا في جولة حول المنتجع
أعجبني تصميم الغرف واهتمامهم بالتفاصيل كوجود كتيبات عن المحمية وأنواع الحيوانات والنباتات التي تعيش بها ، أو وجود كراس رسم ، سماعات ، مكينة قهوة وشوكولاتة استقبال . ♥ 

بالنسبة للأنشطة فقيمتها مشمولة مع قيمة الإقامة وهناك العديد من الخيارات كرحلات المشي ، رحلات القيادة في الكثبان الرملية ، ركوب الخيل ، ركوب الجمال ، الصيد بالصقور .. وغيرها مما لا أذكره الآن .
كان خيارنا الأول هو ركوب الجمال وكان ذلك على قائمة أمنياتي لمدة طويلة فآخر مرة ركبت فيها الجمل كانت في المرحلة المتوسطة وكانت لمسافة قصيرة فقط ولا تقارن بهذه التجربة الرائعة والتي استغرقت قرابة ساعة وشملت التوقف لمشاهدة الغروب في الصحراء .

أما نشاطنا في اليوم التالي كان الصيد بالصقور و موعده في تمام الساعة السادسة صباحاً .. توقعت بأننا سنجرب ذلك بأنفسنا أو أننا سنرى الصقر وهو يقوم بالصيد ولكن كان عبارة عن معلومات عامة عن الصقور وطريقة تدربيها واختلاف الطريقة بين الماضي والحاضر فأحد الاختلافات التي أذكرها أنه في الماضي بدلاً من استخدام البرقع لوضعه على عيني الصقر كانوا يقومون بخياطتها حتى لا يرى وهذه العملية لا تؤلم الصقر وتستخدم لتهدئة الصقر وتعميته عن المؤثرات الخارجية ومع مرور الوقت يبدأ بالرؤية مجدداً . كان من الجميل مشاهدة شروق الشمس بما أننا كنا مبكرين وكذلك كان بالقرب من موقع النشاط واحة لذلك ذهبنا إليها بعدما انتهينا فهذه المرة الأولى لي التي أرى فيها واحة وسط الصحراء .. لا أدري هل هي من الطبيعة أم من صنع المنتجع المهم بأنها جميلة . 🙂

بالنسبة للطعام كان الإفطار مشمولاً مع الإقامة أما الغداء والعشاء فلا ويمكنك طلب تناول وجبتك في الغرفة أو تناولها في مطعم الديوان والذي يوفر إطلالة جميلة على الصحراء .. في الحقيقة لا توجد الكثير من الخيارات في قائمة الطعام كما أن سعر الطبق الواحد غالي نوعاً ما ولكنه يكفي ثلاث أشخاص .أحببت أجواء المطعم في الليل أكثر حيث يوفر جلسات خارجية .

في النهاية كانت تجربة جميلة جداً وبالتأكيد سأقوم بتكرارها بإذن الله و منذ إقامتي في هذا المنتجع وفكرة التخييم في الصحراء عالقة بذهني .. ربما سأقوم بتجربتها قريباً بمشيئة الله .

 

الصحراء واسعة، والآفاق بعيدة، بحيث يشعر الإنسان بأنه صغير جدا أمامها، ويجبر على أن يلوذ بالصمت.


  • لمعلومات أكثر عن المحمية والمنتجع هنا
  • تكلفة الإقامة لليلة واحدة لثلاث أشخاص 3600 ريال .
  • يستغرق الوصول إليه قرابة الساعة من وسط دبي .

 

Tags : الصحراءدبيسفرسياحةمنتجع

4 تعليقات

  1. ماا شاااء الله مرره جميل المنتجع أحسها أفضل مكافئة للنفس بعد فترة عمل وإجهاظ.. وحببببيت فكرة الكراسة والألوان حسيت انهم فعلا موفرين الرواقة والهدوء اللي تطلق العنان لخيالك للرسم وكل الفنون ♡ حبيت تدوينتك .. استمري 🙂

شاركني تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: