close

خطابات تيد التي أثَّرت في أسلوب حياتي

عندما قمت بتجديد المدونة تحديت نفسي بأن أنشر تدوينة كل أسبوع وتحديداً كل سبت . وفي الحقيقة ربط التدوين بيوم معين كان له تأثير إيجابي كبير على إنتاجيتي في المدونة . لكن كانت المشكلة عندما نفذت مني الأفكار أو بالأحرى كانت هناك ولكنها تحتاج إلى الكثير من الإعداد المسبق لذلك قمت بتأجيلها ، وتأجيلها إلى أن مضى أسبوع بلا تدوين .. والآن لم يتبقى الكثير من الوقت وينتهي الأسبوع الثاني . لذلك كان لابد لي من تدارك هذه المشكلة والبحث في ( قوقل ) عن أفكار لتدوينات سريعة حتى أحافظ على سير السلسلة . و خلال بحثي وجدت هذه التدوينة – هنا – التي ألهمتني لكتابة هذا الموضوع . 

1- إذا أردت تحقيق أهدافك لا تركز عليها  !
من أكثر الخطابات التي أثرت في طريقة تفكيري فيما يتعلق بتحقيق الأهداف .. فدوماً عندما نضع هدف ما نفكر في الصورة الكبرى و نستعجل الوصول له وهذا قد يكون سبب في تأخرنا وعدم تحقيقه خاصة إذا كان الهدف يحتاج إلى دفعة كبيرة من التحفيز كخسارة الوزن مثلاً فإذا ركزنا فقط على الوزن الذي نريد الوصول له فقط دون أن نركز على أسلوب حياتنا اليومية والتفاصيل الصغيرة التي تدفعنا كل يوم خطوة للأمام قد نخسر الإرادة والحافز للوصول إلى مبتغانا فكل يوم يعتبر إنجاز صغير يقودنا إلى الإنجاز الأكبر . و هنا تدوينة سابقة تحدثت فيها عن نفس الموضوع . 

2- توقف عن البحث عن شغف !
مشاهدتي لهذا الخطاب كان في وقت مناسب جداً .. فبعد مضي سنة على تخرجي ولدي العديد من الأهداف التي أريد تحقيقها وعودتي بعد دراسة اللغة التي كانت الخطوة الثانية بالنسبة لي بعد التخرج وأيضاً إغلاق متجري الإلكتروني . شعرت وكأن حياتي في مرحلة توقف مؤقت لا أعلم ما هي الخطوة التالية .. مُحَاوِلة البحث عن شغف واحد أمضي فيه بقية حياتي وهذا صعب على شخص مثلي لديه شغف بعدة أشياء معاً ولا أستطيع اختيار شيء واحد فقط فالحياة بالنسبة لي مليئة بالخيارات والتجارب التي تنتظر منا أن نعيشها لكننا دوما ما نضيق هذه الخيارات على أنفسنا باختيار شيء واحد فقط ! 
ألهمتني كثيراً في حديثها لذلك سأقتبس بعضاً منه هنا بما أنه غير مترجم للعربية بعد . 

” الشغف ليس عمل معين ، رياضة ، أو هواية .. إنه القوة الكاملة لانتباهك وطاقتك التي تعيرها إلى ماهو بين يديك الآن . و إذا كنت منشغلا للبحث عن شغفك قد تفوت فرص بإمكانها تغيير حياتك ” 

“الشغف هو حين يلتقي عملك الجاد وطاقتك مع احتياج شخص آخر “

” فقط إبدأ ، لأنه إذا أردت أن تعيش حياة ذات معنى وذات قيمة .. أنت لا تقوم باللحاق بشغفك بل شغفك يجدك “ 

3- حياة غنية بأشياء قليلة !
مازلت أحاول إدخال هذا المفهوم في حياتي أكثر وأكثر . وهو الـ ”  minimalism life style ” 
خاصة في هذا الوقت الذي أصبحت أشعر فيه بأننا بدلاً من أن نستهلك الأشياء أصبحت هي من يستهلكنا فنحن في بحث دائم عن كل ما هو جديد لشرائه وكلما امتلكنا كلما ازددنا رغبة في امتلاك ماهو أكثر من ذلك . سأتحدث عن هذا الموضوع في تدوينة منفصلة بإذن الله .  

 

في النهاية هناك العديد من الخطابات الأخرى التي أعجبتني ولكن هذه الثلاث هي ما كان لها التأثير الأكبر في إضافة شيء ولو بسيط إلى أسلوب حياتي وتغيير طريقة تفكيري . 


شاركوني خطابات أعجبتكم وكان لها تأثير عليكم وأيضاً ما رأيكم بهذا النوع من التدوينات ؟

Tags : ted talksتيدخطابات مؤثرة

10 تعليقات

شاركني تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: