close

الإنسان الجديد ..

 

الحياة .. ، كما هي مليئة باللحظات والتفاصيل السعيدة لديها أيضا ذلك الجانب الآخر
الجانب الذي قد نراه مظلماً في كثير من الأوقات .. ” الحزن ” ، ” المصائب” ، ” الابتلاء “
فمهما اختلفت الأسماء فالشعور الناتج عنها واحد ، والرؤية لها واحدة .

الحزن .. حقيقة يجب أن نسلم بها فهو جزء من الحياة كما هي السعادة ،،
جزء من الحياة نراه مظلماً جداً .. لكن الحقيقة هي أن  تلك العتمة قد تكون السبيل للوصول إلى النور، قد تكون هي الطريقة الوحيدة لنصبح أفضل .

فالمصائب تأتي وتستنزف كل مافينا لتخرج أفضل مافينا ، هي دروس يرشدك الله بها
ليؤهلك لغد أفضل .

المحنة ممكن تكون البداية لفصل جديد في القصة
البطل فيها لم ينتهي لكن يصبح إنسان جديد .
– مصطفى حسني

كيف تواجه مصاعب الحياة  لتخرج منها إنسان جديد ؟

1- لا تعلب دور الضحية

وهو احساس الانسان بالعجر الدائم من تحديات الحياة وظروفها دون المحاولة لتحمل مسؤولية تغيير الأحداث

2- الرضا
تقبل الواقع كما هو ولا تقارن واقعك بواقع الآخرين فلكلٍ حظه من الدنيا
والله لا يبتليك بشيء إلا وهو يعلم بأنك قادر على تحمله .
فالعواقب التي تواجهك اليوم ستكون “القوة” لك للبحث عن طريق جديد تسير فيه .

3- لا تعميك المحنة عن رؤية جمال الحياة
فمهما كان حجم الألم الذي أصابك لا تجعله يعميك عن نعم الله الأخرى
لا تجعله يقيدك ويجعلك حبيس الماضي وحبيس الحزن .. فما زال الجمال باقياً في هذه الحياة .
عش اللحظة بكل تفاصيلها واستحضر سند “المهمين” لك .

4- سامح وحرر نفسك من كل ما يقيدك من الأحقاد

. the only way to heal your wounds is through forgiveness
العفو هو الطريقة الوحيدة لتشفى جروحك .
Don Miguel Ruiz

سامح الآخرين ليس لأنهم يستحقون المسامحة بل لأنك لا تريد أن تشعر بالألم كلما تذكرت ما فعلوه بك
ولأنك تريد تحرير قلبك وتطهيره من كل ما يٌثقله من الأحقاد .
وقبل ذلك كله  تذكر “فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ”
فالعفو هو أفضل هدية تقدمها إلى نفسك .

5- طور من نفسك

سر التغيير هو أن تركز كل طاقتك ليس على محاربة القديم ولكن على بناء الجديد .
– سقراط

6- كن سببا في إسعاد الآخرين 
فكما تعطي السعادة ، ستعود إليك .

7- اخرج من المحنة بدرس 
فالله لا يبتلي أحدا من عباده عبثاً بل يبتليه ليرشده
لذلك دوما ابحث عن ذلك الدرس وتلك الحكمة التي أرسلها الله إليك .

كل انسان جاء للدنيا لرسالة ودور ، وما النعم والمحن إلا مطايا يركبها المرء لتحقيق رسالته والقيام بدوره في هذه الحياة .
– مصطفى حسني


# عنوان التدوينة مستلهم من برنامج انسان جديد

Tags : تطوير ذاتحياة

3 تعليقات

شاركني تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: